يونيو 24, 2017

لا تتجاهلوا مؤشّرات الضغط النّفسي التّسع هذه!




الضّغط النّفسي هو السّبب الأساسي لظهور العديد من المشاكل الصحيّة والأمراض، فالضّغط النّفسي ليس بالأمر الّذي نستطيع تجاهله لأنّه يستطيع أن يؤدّي إلى الكثير من العلل الّتي لا نستطيع معرفة أسبابها من الفحوصات.

إليكم من آي فراشة المؤشّرات الّتي تظهر أنّنا نعاني من الضّغط النّفسي الزّائد والإرهاق:

1- تساقط الشّعر
الضّغط النّفسي هو السّبب الأساسي لتساقط الشّعر بشكل زائد، لأنّه يؤدّي إلى تغيّرات في وظيفة الجسم الفيزيولوجية.
بعد ثلاثة أو أربعة أشهر، ستزيد كميّة الشّعر المتساقط لأنّ الشّعر يكون في حالة ارتخاء وسيتساقط بعد انتهاء هذه المرحلة. تعد هذه نتيجة سلبيّة جدّاً، لذا حاولوا قدر الإمكان التخلّص من جميع الضّغوط في حياتكم.

2- تقلّبات في الوزن
الضّغط النّفسي يسبّب تقلّبات في الوزن، لأنّ الضّغط يؤدّي إلى خسارة الوزن بسبب فقدان الشّهيّة، أو يؤدّي إلى زيادة في الوزن بسبب انخفاض الأيض.

3- الشّعور الدّائم بالقلق
الشّعور الدّائم بعدم الرّاحة، القلق، والأرق جميعها مؤشّرات إلى أنّكم تعانون من الضّغط الزّائد. عليكم اتّخاذ قرارات سريعة قبل أن تتفاقم المشكلة.

4- ضعف في الرّغبة الجنسيّة
يستطيع الضّغط النّفسي إضعاف الرّغبة الجنسيّة من خلال قدرته على تخفيض إفراز الهرمونات المسؤولة عن النّشاط الجنسي. تستطيعون حل هذه المشكلة من خلال ممارسة تقنيّات معيّنة ترخي الجسم أو فقط ببساطة عن طريق التّحدّث مع الشّريك عن هذه المشكلة.

5- خلل في النّوم
عدم قدرتكم على النّوم عادة ما يكون مرتبطاً بالدّرجة الأولى بالضّغط النّفسي. لذا اذا لاحظتم تغيّرات في روتين النّوم لديكم، مثل عدم قدرتكم على النّوم أو النّوم الزّائد، فهذا يعني أنّ عليكم الاسترخاء أكثر في فترة يقظتكم كي تستطيعوا الاسترخاء أيضاً في فترة نومكم.
عليكم معرفة مصدر الضّغط النّفسي كي تستطيعوا التّخلّص منه. يمكنم التّخلّص من الضّغط النّفسي عبر ممارسة التّأمل، النظام الغذائي الصحّي، ممارسة الرّياضة، واليوغا.

6- تغّيرات في المزاج
مزاجكم يتغيّر فور شعوركم بالضّغط بسبب تأثيره على مستويات الهرمونات في الجسم. يؤدّي أيضاً إلى مشاكل أخرى كاضطراب الوسواس القهري، الكثير من الأمراض النفسيّة، الإدمان، والقلق.


7- أوجاع الجسم
يستطيع الضّغط النّفسي أيضاً أن يسبّب الكثير من الخلل في الجسم مثل خفقان القلب السّريع، التّشنّج في العضل، الإسهال، قرحة المعدة، مشاكل في المعدة، أو ألم في الصّدر.

8- عدم القدرة على الصّبر
المشاكل اليوميّة تستطيع أن تفقدكم الصّبر من أي شخص وأي شيء وتشعركم بالانزعاج، عدم التّسامح، الغضب، وعدم الصّبر. لذا تجنّبوا الضّغط النّفسي لتجنّب هذه المشاكل أيضاً.

9- التّفكير بالعمل طوال الوقت
عليكم الاسترخاء قليلاً. ابتعدوا عن المشاكل وحاولوا العثور على الحل بهدوء. لا تفكّروا كثيراً بالمشكلة لأنّها ستكبر في ذهنكم أكثر وتؤدّي إلى مشاكل جسديّة ونفسيّة.
إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha، شاركوها مع أقاربكم ومعارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك