يوليو 11, 2017

هذه المعلومة عن الغذاء القلوي على كل مريض بالسرطان أن يقرأها حالاً






هناك شيء على كل مرضى السرطان أن يسمعوه من طبيبهم عندما يشخص وجود السرطان عندهم. يجب أن يعلموا أنه عن طريق بعض التغييرات في النظام الغذائي، يمكنهم أن يزيدوا حظوظهم بالشفاء بطريقة عظيمة، مهما كان العلاج الذي يتبعونه.

يجب أن يعرف مرضى السرطان أن النظام الغذائي هو أول وأفضل دفاع للشفاء من السرطان. يجب أن يحصلوا على معلومات لمعرفة كيف يتحولون إلى نظام غذائي قلوي، مؤلف بشكل أساسي من الخضار، مع كمية بسيطة من الفواكه، الحبوب والبروتينات. هذا النظام الغذائي يشبه النظام الغذائي الكيتوني الذي هو موضوع عدد كبير من الدراسات في المجلات المتخصصة بعلم الأورام، مع تخفيض إضافي لاستهلاك البروتينات، الحبوب، الدهون والسكر المكرر، للمساعدة في الحدّ من الالتهابات في الجسم.

بدل هذا، يعطي الأطباء معلومات عن النظام الغذائي للمصابين بالسرطان بعد العملية، والمدهش أن هذه المعلومات تتعلق بأطعمة وتقنيات تحضير للوجبات معروفة بأنها تشجع نمو السرطان. بكل وضوح، هناك فرق كبير بين المعلومات الموثقة عن النظام الغذائي وتطور السرطان وبين ما يقترحه أطباء الأورام غالباً على مرضى السرطان.

اسلوب الحياة الحديث لا يعير أهمية للنظام الغذائي القلوي. الأطباق الجاهزة، الأطباق المحضرة في المايكرويف، السناك والوجبات السريعة تهيمن على الأطعمة اليومية لكثير من الناس. يجب أن لا يدهشنا إذن أن هذه الاطعمة ليست مثالية إذا حاربتم السرطان.

لكن ما الذي يجب أن يفعله مريض بالسرطان يتم تشخيص حالته، بشكل فوري، لكي يحضّر نفسه للعلاجات القادمة ويرفع احتمالات شفائه ؟

النظام الغذائي القلوي للحدّ من الالتهاب ولتحسين ال pH بين الخلايا
اليوم، أغلب الناس يتبعون نظاماً غذائياً يشجع الالتهابات ويزيد ال pH بين الخلايا، ويرفع الحموضة، فيوفر هكذا بيئة مثالية لتكاثر السرطان. النظام الغذائي القلوي الجيد يسمح بتحسين ال pH بين الخلايا مع مرور الوقت، وهو أفضل دفاع ضد الالتهاب الدائم في الجسم. يتألف أساساً من : خضار خضراء عضوية بأوراق خضراء، أعشاب وبهارات، خضار جذرية، بصل، ثوم، كراث وكرفس، بروكولي، قرنبيط (زهرة) وملفوف (كرنب)، فاصولياء، عدس، بازيلاء، جوز، بذور.

حصة من 60 إلى 120 غرام من السمك، طيور برية أو لحم عضوي مغذى على العشب، عدة مرات في الأسبوع، يمكن أن تشكل جزءاً من نظام غذائي قلوي صحي. فاكهتان إلى ثلاث فواكه طازجة كاملة في اليوم تساعد على تزويدكم بالفيتامينات والمعادن.

إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من آي فراشة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم ومعارفكم.

 

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.