يوليو 12, 2017

قوموا بهذه التغييرات لتبعدوا مرض السرطان عن حياتكم وحياة من تحبون !




تخلوا عن منتجات الحليب
كشفت دراسة واسعة النطاق نفذها البروفسور ت. كامبيل، الدكتور في جامعة كورنيل، أن حليب البقر هو أحد أهم الأطعمة التي تشجع على نمو السرطان. وللغرابة فإن بروتين الكازيين الموجود في الحليب هو المذنب. كما أن الألبان عالية البروتين التي أضيفت إليها بودرة الحليب أو مصل الحليب هي مسرطنة أكثر من الحليب الطبيعي أو الألبان أو الأجبان. لهذا يجب أن تتخلوا عن كل منتجات الحليب عندما تحاربون السرطان. منتجات الحليب تسبب التهاباً، هو السبب في هشاشة العظام، وهي تشجع نمو السرطان مثلها مثل السكر.

استخدموا فقط زيت الزيتون، زيت جوز الهند وزيت الأفوكادو في نظامكم الغذائي
استخدموا فقط زيت الزيتون المعصور على البارد، زيت جوز الهند أو زيت الأفوكادو، العضوي إذا أمكن. هذه الزيوت لديها خصائص مضادة للالتهاب، وهي تساعد لهذا في شفاء الخلايا الالتهابية ومن المحتمل أن تتحول إلى خلايا سرطانية في الجسم. زيت جوز الهند لديه أيضاً تأثير مضاد للبكتريا وللفطريات. إنه مفيد للمرضى المصابين بالسرطان الذين يمتلكون جهاز مناعة ضعيفاً، وكذلك لديه خصائص مضادة للسرطان.



الزيوت التي عليكم التخلص منها
هي زيوت الذرة، الصويا، الكانولا، العصفر ودوار الشمس. ليس فقط هذه الزيوت منتجة من نباتات معدلة وراثياً ولكنهاأيضاً زيوت محولة (trans) ومكررة على حرارة عالية.

الزيوت المحولة (trans)، بما فيها الزيوت المهدرجة والمارجرين، يتم تحضيرها على درجة حرارة عالية جداً لزيادة مدة حفظها. وهذا يغير جزيئات الزيت فبدل أن تؤدي دور موصل طبيعي للرسائل العصبية الكهربائية في جسمكم، تخلق هذه الجزيئات “مناطق ميتة” في خلاياكم لأنها لا تستطيع أن توصل الكهرباء. هذا يتداخل مع وظيفة الخلايا السليمة التي لا تعود موصلة للكهرباء ويمكن أن تشجع على تفشي السرطان. في الأساس، الخلايا السرطانية هي خلايا لم تعد تستجيب للرسائل بين الخلايا، فتتكاثر بدون نهاية، مؤثرة على باقي الخلايا.

إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك