يوليو 27, 2017

خسرت 47 كلغ من وزنها وربحت نقوداً. سوف أجرب هذه الطريقة !




بدل أن تيأسوا أو تجربوا أي نصيحة لفقدان الوزن سمعتم بها، قد تكونون بحاجة إلى تغيير بسيط لكي تتحرك الأمور. أحياناً، تغيير واحد بسيط واقعي يعطيكم هدفاً.
النساء اللواتي سنذكر قصصهن من آي فراشة فيما يلي، فعلن هذا واكتشفن التغيير الذي ساعدهن أخيراً على فقدان الوزن. إذن ارتدوا بدلة الرياضة وتبنوا عادة جديدة.

مولي : 23 سنة
الوزن المفقود : 47 كلغ.


خسرت مولي ال 20 كلغ الأولى مستخدمةً موقعاً اسمه Dietbet، يدع مستخدميه يراهنون على خسارة وزنهم. الفكرة : ضعوا نقوداً في الموقع وهؤلاء الذين يبلغون هدفهم يستعيدون نقودهم ويكسبون مالاً إضافياً. إذا لم تبلغوا الوزن المنشود، تخسرون نقودكم. وأعلنت “هذا ساعدني حقاً على تحمّل المسؤولية”. في سنتين، خسرت 47 كلغ.


جيسيكا، 20 كلغ
الوزن المفقود : 16 كلغ.


الاعتياد على ممارسة الرياضة كان المحرك الذي تحتاجه جيسيكا. في 6 أشهر، فقدت 16 كلغ عن طريق ممارسة الرياضة على الأقل 4 مرات بالأسبوع. قالت :”بصراحة، هذا كان صعباً؛ لكن عندما لاحظت لأي درجة كنت أشعر بالحيوية، لم أعد أريد أن أتوقف عن ممارسة الرياضة”. الأندورفين الناتج عن التمرين كان الحافز الذي تحتاجه بالضبط. كانت تمارس خصوصاً تمارين الكارديو، الركض على الآلة أو حول حلبة أو الدراجة الثابتة. عندما بدأ وزنها يتراجع، بدأت جيسيكا بممارسة تمارين التقوية بفضل دروس ال body bump، حتى تقوي عضلات كل جسمها.

رينيه، 40 سنة
الوزن المفقود : 20,5 كلغ.

الذهاب إلى نادي رياضي لم يكن مشكلة بالنسبة لرينيه. فقد كانت عضوة فيه منذ سنوات، تذهب إليه من الإثنين إلى الجمعة من أجل رياضة الدراجة الثابتة مدة 45 دقيقة كل يوم. لكن فقدانها للوزن بدأ عندما خرجت من نطاق راحتها وتسجلت في تحدٍ لمدة 12 شهر في Gold’s gym. في خلال هذا التحدي الودي، فقدت 10,5 كلغ وأكثر من 10% من دهون الجسم. والأفضل من هذا، وصلت إلى المرتبة الأولى بين النساء في كل صفوف الأعمار على المستوى الوطنى.


خلال هذه الأسابيع الاثنا عشر، ذهبت إلى النادي مرتين باليوم من الاثنين إلى الجمعة، من أجل جلسات التمارين من ساعة إلى ساعة ونصف. “أجبرت نفسي على ممارسة نشاطات لم أكن أحبها – الركض، التقوية العضلية – وعلى تجربة نشاطات جديدة”. تعلمت رينيه أن تحب تمارين HIIT، التي تناوب فيها بين تمارين الكارديو ورفع الأوزان، وبدأت بالركض 4,8 كلم على آلة المشي لتثبت لنفسها أنها تستطيع أن تفعل هذا.

كيرا، 35 سنة
الوزن المفقود : 12,5 كلغ.

تعودت كيرا أن تحسب السعرات الحرارية لما تأكله بفضل الأنترنت. تقول “العامل الأول الذي ساعدني على فقدان الوزن وتثبيته كان الإصغاء إلى جسمي بكل بساطة”. قبل استعادة الوعي هذه، كانت تحرم نفسها من النشويات، حتى تلك المفيدة للصحة. تقول كيرا “كنت أتدرب بشكل قاس، ثم آكل بروتينات فقط، حتى ولو كان جسمي يرجوني لأزوده بالنشويات”. لكن سرعان ما انقلب عليها هذا. عندما توقفت عن الهرب من النشويات وبدأت بالإصغاء إلى جسمها، توصلت إلى الوزن المنشود.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، نرجو منكم أن تشاركوها مع أقاربكم وأصدقائكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك