أغسطس 10, 2017

هذا الكهربائي نجا من كارثة في آخر لحظة. وهو يشرح الآن مدى خطورة ترك قنينة ماء في سيارة !






هذا الكهربائي يكشف لنا مدى خطورة أن نترك قنينة ماء في سيارة معرضة للشمس عندما يكون الطقس حاراً جداً، بعد أن نجا لتوه من كارثة !

لقد تصرف بشكل فوري عندما رأى دخاناً من زاوية عينه.
كانت الشمس تضرب على المياه المتلألئة في القنينة البلاستيكية، وتسخن قماش المقعد. الأمر يشبه قليلاً ما نفعله عندما نحاول إشعال نار بواسطة ورقة وعدسة مكبرة مستخدمين أشعة الشمس.

لقد ضربت الشمس من خلال الزجاج الأمامي، عبرت من خلال بلاستيك قنينة الماء وسخنت قماش المقعد إلى درجة أنها أحرقته وتركت علامتين سوداوين على المقعد. لحسن الحظ أنه رأى الدخان في الوقت المناسب.

لو لم ير هذا الرجل الدخان مبكراً، لكان القماش قد اشتعل بالنار ! وهذا يعني أن الحرارة وصلت إلى 100,5° مئوية.
كل الناس يتركون قنينة ماء في سيارتهم من وقت لآخر. كونوا يقظين وخبئوا قنينتكم كي لا تكون عرضة للشمس. على كل حال، يجب أن لا نشرب الماء أبداً من قنينة نتركها في السيارة معرضةً للشمس.

شاهدوا الشرح في الفيديو.

شاركوا هذه القصة التي قدمناها لكم من ifarasha مع معارفكم لتنبيههم إلى هذا الخطر.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.