أغسطس 10, 2017

7 إشارات جسدية تكشف أنه يكذب عليكم




يحدث لنا في العديد من المناسبات أن نشعر بأن أحداً ما يكذب علينا، بدون أن يكون لدينا إثبات على هذه الحالة. وإذا لم نعلم الحقيقة بطريقة أو بأخرى، نبقى مع شكوكنا.

أكنتم تعرفون أن الشخص العادي يكذب بمعدل 4 مرات في اليوم، وهذا يعني 1460 مرة في السنة ؟ إذن، نكذب كلنا قليلاً…
لكن بعض الحركات تخون الكاذب ! إذا تعلمتم أن تتعرفوا عليها، ستعلمون عندما يكذبون عليكم !

ملاحظة يجب أن تنتبهوا لها : بعض هذه التصرفات هي بمثابة عرّات (عادات قهرية) عند بعض الأشخاص يكررونها باستمرار : لهذا يلزمكم قرينة، تغيير في السلوك العام، انزعاج، شك. وإلا قد تسيئون فهم الأمور بشكل كامل في دراسة إشارات الذين يكذبون عليكم.

الرأس
العلامة الأولى على أن الشخص يكذب هي أنه يغير كل الوقت وضعية رأسه ! عند كل سؤال “يتطلب” كذبة من ناحيته، يتحرك رأسه في الاتجاه المعاكس. عندما نكذب، نكون مضطرين للجوء إلى استعمال قسمي دماغنا. هذا النشاط الدماغي المكثف يؤدي إلى ردة فعل على شكل تحريك الرأس.


العينان


الشخص الذي يكذب يتجنب التواصل البصري المباشر. النظر إلى الآخر في عينيه والكذب في نفس الوقت شيء صعب جداً ووحدهم الأشخاص المدربون يتوصلون إليه ! الشيء المشترك بين الناس الذي يكذبون بين الحين والآخر هو أنهم يشعرون بالخجل عندما يكذبون ويتجنبون نظرة الآخر عندما يفعلون هذا. من جهة أخرى، ينظر الكاذب غالباً إلى يساره أكثر منه إلى يمينه !

الفم
إنها إشارة أخرى تخون الكاذبين : تغطية الفم باليد أو إدارة الرأس أثناء الكلام. إنها حركة غير واعية تكشف عن أشياء كثيرة ! كما يحدث مع حركة العيون، يخجل الكاذب مما يخرج من فمه ويحاول أن يخفيه عن النظرات المتفحصة.

التنفس
إذا كنتم تعتقدون أنه يكذب عليكم، راقبوا تنفسه. هل يتنفس بشكل أسرع أو أبطأ من المعتاد ؟ هل ينفتح منخاراه أكثر من المعتاد عندما يتنفس ؟ إذا كان هناك، بالإضافة إلى هذا، احمرار على عنقه ووجهه، فإنها إشارة واضحة على الكذب !

الذراعان


الحركة الغريزية للشخص الذي يكذب هي أن “يحمي” نفسه عن طريق تكتيف الذراعين، لخلق حاجز رمزي بينكما. ردة الفعل هذه في حماية الجسم عند الكذب تمنح الطمأنينة للشخص الكاذب.

الرجلان
الشخص الذي يحاول أن يخفي الحقيقة يحرك رجليه باستمرار : إنه يعبّر هكذا عن العصبية والتوتر. يمكننا أن نقول أيضاً إن الكاذب يرغب في لاوعيه بالهروب إلى آخر العالم ! إذن، عند الكاذب، ركبته تقفز بلا توقف، قدمه تتحرك بطريقة خرقاء، ساقه ترقص بدون موسيقى !

التكرار
يكرر الكاذب السناريو في رأسه قبل أن يرويه لكم. إنه يميل أيضاً إلى تكرار نفس الجمل المفاتيح مراراً ليتأكد من أنكم اقتنعتم. هذا يبدو واضحاً خصوصاً إذا كان يروي حدثاً أو حكاية لم تحدث أبداً أو حدثت بطريقة أخرى ! ليتجنب أن يخون نفسه، التكرار هو إذن المخرج الذي يتبعه العديدون ! يميل الكاذبون أيضاً لرواية الكثير من التفاصيل التي لم يمتلكوا لها معطيات من ناحية أخرى !

إذا أعجبتكم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha، لا تترددوا في مشاركتها مع من تعرفون !

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك