أغسطس 10, 2017

هل تعانون من الاحمرار والحكاك بين الفخذين بسبب الحرارة ؟ إليكم ماذا تفعلون لتمنعوا هذا من أن يحدث !




الحرارة والتعرق هما مشكلة إزعاج كبيرة لأي شخص تحتك فخذاه معاً ! فبشرة الفخذين تصبح متهيجة بسبب الاحتكاك والرطوبة ويصبح هذا بسرعة سبباً لكراهية الصيف !

إذا عشتم هذا الموقف، ليس عليكم أن تعانوا منه وقتاً طويلاً : هذه الحيل، التي نقدمها لكم من آي فراشة، ستساعدكم على الوقاية من التهيج وعلى التخفيف من الاحمرار المؤلم.

بنطلونات وشورتات بدل التنانير والفساتين
إنها النصيحة الأضعف في هذه المقالة، لكنها الاحتياط الأساسي : التنانير والفساتين لا توفر أي حماية لفخذيك، بشرة الفخذين هي في حالة احتكاك متواصل. مع الشورتات والبناطلين، ستكون البشرة محمية أكثر.


مضاد للتعرق
وظيفة مضاد التعرق هي منع العرق من الوصول إلى سطح البشرة، بينما الديودورانت يخفي الرائحة ولا يمنع العرق من الظهور. انظروا جيداً إلى ملصق المنتج لتتأكدوا من أنكم تأخذون مضاداً للتعرق وتضعوا منه على داخل فخذيكم بعد الدوش الصباحي وعند الحاجة فيما بعد.

بودرة الأطفال


تعودوا أن تحملوا معكم قنينة صغيرة من بودرة الأطفال وترشوا فخذيكم بانتظام خلال اليوم، وخصوصاً عندما يكون الطقس شديد الحرارة والرطوبة. ستحافظ البودرة على جفاف بشرتكم وتقيكم من الاحتكاك.

كريم يحتوي على الزنك
بما أن كريم الزنك يفعل المعجزات لمؤخرة الأطفال المتهيجة، فهو أيضاً فعال في التخفيف من الاحمرار والانزعاج الناتجين عن الاحتكاك. بالإضافة إلى أن أوكسيد الزنك هو مضاد للبكتيريا، لذلك فهو يساعد على محاربة مخاطر العدوى والالتهاب. يكفي أن تضعوا منه على البشرة عند الحاجة.

زيت جوز الهند
زيت جوز الهند لديه خصائص مضادة للبكتيريا لذلك هو يساعد على الوقاية من تراكم البكتيريا التي يتسبب بها العرق والقذارة. ضعوا منه مساءً قبل النوم، ودعوا هذا يصبح روتيناً يومياً ! ستكون الفرصة متاحة أمام الزيت طوال الليل كي يرطب بشرتكم فتستعيد كل النعومة التي تحتاجها وتصبح أقل تهيجاً بسهولة.


الألوه فيرا
حضروا مزيجاً من هلام الألوه فيرا، من الشاي الأخضر (4/1 كوب) ومن زيت اللافاندر (بضع نقاط)، واسكبوا المزيج في قنينة مزودة بسبراي. رشوا داخل فخذيكم للتخفيف من ألم التهيّج.

الفازلين


الأجسام الدهنية مثل الفازلين تحمي البشرة من التهيج الناتج عن الاحتكاك، لكنني لست أكيدة من أن وضع الفازلين بين الفخذين أمر مريح…

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك