أغسطس 18, 2017

طنين الأذن : 6 علاجات طبيعية فعالة ومجربة







طنين الأذن هو ظاهرة سمعية تؤدي إلى إحساس بدقات أو إلى أصوات في الأذن ليست قادمة من مصدر خارجي. هذا الدوي أو الصفير له عدة أسباب، لكن هناك بضعة حيل وعلاجات نقدمها لكم من آي فراشة يمكن أن تساعدكم.

ابحثوا عن سبب الطنين
الطنين يمكن أن يظهر ويختفي فجأة. في أغلب الحالات، تكون أسبابه حميدة، مثل التعرض لأصوات قوية أو بعد جهد جسدي مكثف أو لأسباب طبيعية أخرى مثل التغيّرات في الضغط الجوي.

لكن إذا استمرت هذه المشكلة، يجب أن نستبعد أسباباً أخرى مرتبطة بمشكلة الأذن بحد ذاتها (التهاب الأذن، فرط إفراز الشمع، جروح، عدوى) أو بمشاكل أخرى (قلبية، سكري، غدة درقية، حساسية). كما أننا يجب أن ننتبه أخيراً إلى أن بعض الأدوية يمكن أن تؤدي إلى الطنين.

كما أن الضغط النفسي، أحد أكبر أمراض العصر، قد يكون سبب هذه المشكلة. إذا كانت هذه هي الحالة، يمكنكم أن تستعملوا أعشاباً مهدئة مثل الفاليريانا والمليسة، وأن تعطوا وقتاً للتمارين الرياضية كل يوم، مستفيدين من الأماكن الطبيعية (حدائق، غابات، شواطئ).

الثوم
في بعض الحالات، قد يكون سبب الطنين هو ارتفاع ضغط الدم. إذا تأكد أنه أكثر ارتفاعاً من الضغط العادي، ننصحكم بأن تضيفوا الثوم النيء إلى نظامكم الغذائي اليومي.
يبدو أن الثوم مفيد جداً في حال كان الالتهاب هو سبب الطنين. في هذه الحالة، بالإضافة إلى استهلاكه، يمكننا أيضاً أن نقطع فص الثوم إلى اثنين ونضع نصفاً على الجزء الخارجي من الأذن مدة بضع دقائق، عدة مرات في اليوم.

السمسم
بذور السمسم، الغنية جداً بالكالسيوم، كانت مستخدمة في الصين القديمة لمحاربة الطنين والتخفيف من شدته. يمكننا أن نستهلكه كل يوم بأشكال متعددة :
• نيئاً أو مشوياً
• نيئاً مع الزيت
• طحينة
• سمسمية
• محمصاً مع الملح

الجيرانيوم (إبرة الراعي)
الجيرانيوم يمكن أن يساعد في التخفيف من وطأة الطنين، وفي بعض الحالات، التخلص منه نهائياً. انقعوا قطعة من النبتة في 250 ملل من السبيرتو أو الكحول(40 درجة). ضعوا المستحضر في حقنة واقطروه في داخل الأذن، على الأقل ثلاث مرات في اليوم.

إكليل الجبل (حصالبان)
إكليل الجبل هو أحد أفضل النباتات التي تحسّن الدورة الدموية بشكل عام. ننصح بشرب كوبين إلى ثلاثة أكواب يومياً، أو أن تتناولوا كبسولات من مستخلص إكليل الجبل، لأنها تعطي مفعولاً أقوى بكثير.

التوتر العضلي
في أيامنا، المشاكل العضلية شائعة جداً، بسبب نوعية النشاطات والمهن التي تجبرنا على البقاء جالسين لساعات، أو بالعكس واقفين نقوم بمجهود مكثف. بدقة أكثر، التوتر في منطقة الرقبة قد يكون سبباً للطنين. حتى نرى تحسناً، ننصح بالذهاب إلى معالج فيزيائي أو اختصاصي بتقويم العظام ماهراً، وكذلك بممارسة الرياضة بانتظام لكي ترخوا الجزء الأعلى من الظهر.

هناك مصدر آخر قد يؤثر سلباً على صحة الأذنين هو الفكين. الأشخاص الذين يعانون من صرير الأسنان والذين يشدون على فكهم بقوة، في الليل كما في النهار، يجب أن يحسبوا حساب هذه الإمكانية.

الجينكوبيلوبا
الجينكوبيلوبا نبتة ممتازة، لأنها تساعد على تغذية كامل منطقة الرأس بالأوكسجين (والساقين أيضاً). وننصح بالجينكو أيضاً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التركيز، في الذاكرة، من أوجاع الرأس، من دورة دموية سيئة، من الفاريس…

إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم ومعارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.