باحثون من جامعة UCLA يكشفون عن مادة موجودة في معدتك تحسن مزاجك وتساعدك في القضاء على الاكتئاب والقلق والغضب .

1

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

وجد باحثون من كلية الطب في جامعة UCLA أن هناك مادة في معدتك تحسن مزاجك وتقضي على الاكتئاب .
وفي بحثهم وجدوا أن استهلاك الحليب المعزز بالبروبيوتيك( البكتيريا الجيدة) يغير نشاط الدماغ عند النساء .

كيف ذلك؟
قسّم باحثو جامعة UCLA 36 امرأة في صحة جيدة إلى 3 مجموعات أعطيت المجموعة الأولى الحليب المعزز بالبروبيوتيك( البكتيريا الجيدة ) مرتين في اليوم. وأعطيت مجموعة أخرى حليباً من دون بروبيوتيك فيما لم تعطَ المجموعة الأخيرة أيّ حليب.

قبل بدء الدراسة، خضعت أدمغة النساء لدراسات مكثّفة بواسطة صور الرنين المغنطيسي وإلى تحليل لنشاطها كرد فعل على المهام. بعدئذ، استهلكت النساء الحليب مع البروبيوتيك أو الحليب البديل على مدى أربعة أسابيع، وأُتبع ذلك باختبارات متكررة.

وبالتزامن مع التصوير بالرنين المغنطيسي، اختبر الباحثون ردود أفعال الدماغ على الانفعالات وخلال الراحة.واستخدموا تحاليل تختبر رد الفعل العاطفي.

بعد الأسابيع الأربعة، سجّلت النساء اللواتي شربن الحليب مع البروبيوتيك تغيّراً لافتاً في نشاط الدماغ. فازدادت ردود أفعالهن المرتبطة بالمهام المطلوبة منهن أي أنهن استطعن أن يقمن بأعمالهن اليومية بنشاط أكبر كما تغيّر النشاط في منطقة القشرة الحسيّة وهذا ما ظهر بشكل واضح خلال فترات الراحة. ازداد تواصل الدماغ الأوسط ما يفسّر بحسب الباحثين تحسّن ردود الأفعال المرتبطة بالمهام المطلوبة.

وتمثّل نشاط الدماغ المتغيّر بتغيرات في ردود الأفعال الانفعالية عند النساء. إذ قل غضبهن واستطعن التحكم أكثربأعصابهن.
أما أنواع البكتيريات الجيدة التي أضيفت إلى الحليب فهي :bifidobacteriumanimalis, streptococcus thermophiles, lactobacillus bulgaricus, lactococcuslactis. وقد تبيّن في دراسات أخرى أنّ كل نوع من هذه الأنواع يحسّن صحةأعضاء أخرى وأنسجة في الجسم.
[[adsense_here2]]
اعرف المزيد عن البروبيوتيك
وبينت الأبحاث أيضاً أن البروبيوتيك( البكتيريا الجيدة) الموجودة في المعدة مربوطة بالدماغ عبر قناة ما بين الجهازالعصبي المركزي والجهاز العصبي المعوي. ويقع الجهاز العصبي المعوي في منطقة البطن حول الجهاز الهضمي. يتم إنتاج العديد من الناقلات العصبية في هذه المنطقة وتنقل الخلايا العصبية ردود فعل العقل-الجسم ما بين الأحشاء وجذع الدماغ.

واستنتج الباحثون: “يؤثر تناول النساء السليمات للحليب المعزز بالبروبيوتيك على مدى أربعة أسابيع في نشاط مناطق الدماغ التي تتحكم بالمشاعر والانفعالات. لذا ستساعد البكتيريا الجيدة في تحسن إفراز هرمون السيروتونين العصبي الذي يبعث السعادة في النفس ويحارب الاكتئاب. أشرف على البحث الدكتور Emeran Mayer، وهو بروفسور في كليةالطب في جامعة UCLA واخصائي في أمراض المعدة والأمعاء. وهو مدير مركز Oppenheimer لعلم الأعصاب الحيوي للضغط النفسي. والدكتور Mayer اشتهر بأبحاثه التي تتناول العلاقة ما بين الدماغ والأمعاء وهو صاحب نظرية”الجهاز الهضمي هو الدماغ الآخر”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

1 Comment
  1. […] يصاب طفلك الدارج بنوبات قوية من الغضب ولكن لا تعني نوبات الصراخ هذه أنه توقف عن حبك. فلن يظهر […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.