أغسطس 21, 2017

5 حلول إذا كنتم لا تستطيعون أن تحبسوا الغازات…حتى بين الناس!




أكنتم تعرفون أن البشر يطلقون غازات بمعدل 14 مرة في اليوم؟ ليست كلها غازات ذات صوت ورائحة، لكن هذا يجعل منها مشكلة في المنزل أو في المكتب !

عادةً، يمكننا أن نحبس أنفسنا الوقت الكافي لكي ننعزل ونرخي الريح بكل حذر، ولكن يبدو أن هذا مستحيل أحياناً. ومن هنا الإحساس بالخجل والعار، وخصوصاً في جو العمل. في المنزل، سنفعلها في النهاية، أليس كذلك؟

إذن إليكم من آي فراشة 5 أسباب تسبب هذه الغازات، ولماذا بعض الأشخاص لا يستطيعون بكل بساطة أن يحبسوا غازاتهم.

1. عدم القدرة على تحمّل اللاكتوز. عندما نكبر، ينتج جسمنا كمية أقل من الأنزيمات التي تساعد على هضم اللاكتوز؛النتيجة : حوالى 65% من الكبار لا يستطيعون تحمّل اللاكتوز. أحد عوارض هذا هو…الغازات المعوية.

الحل. بعد أن تحددوا أن منتجات الحليب هي السبب فعلياً في نفختكم، ننصحكم بالتخلص منها في نظامكم الغذائي واستبدالها بمنتجات من دون لاكتوز.

2. التغيير في النظام الغذائي. إذا التزمتم بحمية جديدة، إذا أدخلتم تغييرات في نظامكم الغذائي بإضافة المزيد من الفواكه والخضار، من المحتمل جداً أن تتجمع لديكم غازات معوية وذلك لبعض الوقت.

الحل. لا تتوقفوا عن استهلاك الفواكه والخضار مهما كانت الظروف! الفواكه والخضار تحتوي أليافاً تؤثر على الأمعاء. خفضوا من استهلاكها وحاولوا أن تتوصلوا إلى توازن بين الكمية المستهلكة وعدد المرات التي تطلقون فيها غازات !


3. التوتر والضغط النفسي. يؤدي الضغط النفسي والقلق إلى مشاكل هضمية. إذن، بسبب ارتفاع هورمونات الضغط النفسي في الدم، ستصبح نسبة الحموضة في دمكم أعلى من المستوى العادي. هذه الحموضة يمكن أن تؤدي إلى غازات، وحتى إلى نوبات إسهال.

الحل. يجب أن يصبح تخفيض مستوى الضغط النفسي هو أولويتكم. الضغط النفسي الطاغي ليس جيداً لجسمكم بالكامل: محاولة تخفيض تأثيره على حياتكم له عواقب مفيدة من عدة جوانب، وليس فقط على غازاتكم ! تكلموا عن الموضوع مع اختصاصي بالصحة للحصول على نصائح خاصة عن وضعكم.

4. تناول الطعام بسرعة كبيرة. إذا أكلتم بسرعة كبيرة جداً، فأنتم تبتلعون في نفس الوقت الكثير من الهواء، كما لو أنكم كنتم تأكلون في قشة! الهواء الذي تبتلعونه ينتقل مباشرة إلى قناتكم الهضمية وهو يجب أن يخرج…من هنا هذه الغازات المتكررة بعد الوجبة.

الحل. خذوا وقتكم في مضغ لقماتكم، ضعوا شوكتكم بعد كل لقمة إذا لزم الأمر، لكن أبطئوا! عندما تأكلون ببطء أكثر، ستبتلعون هواءً أقل وستراكمون غازات معوية أقل.

5. مشروبات غازية. إذا كنتم تشربون المشروبات الغازية أو المياه الفوارة بإفراط، من المحتمل بقوة أن يكون لديكم مشكلة نفخة. هذه المشروبات تحتوي على ثاني أوكسيد الكربون، الغاز الكربوني، الذي يصل إلى معدتكم وعليه أن يخرج بأي شكل كان !

الحل. إذا لاحظتم أن لديكم غازات بعد أن شربتم مشروباً غازياً، ليس لديكم الخيار إلا أن تخفضوا من استهلاككم لها إذا أردتم أن تتخلصوا من مخاطر الغازات غير المنتظرة ! الشرب ببطء أكبر يساعد على التخفيف من هذا العارض.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع أقاربكم ومعارفكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك