أغسطس 28, 2017

عصت هذه الأم إرادة الأطباء وانتهى الأمر بمعجزة




يشير ال Daily Mail أن ليز بروير تعرضت لأكثر من إجهاض عندما كانت تربي طفليها درو وديفون ثم حملت بثلاثة توائم. تقول بروير أن التصوير الصوتي الأول أظهر أنها حامل بتوأمين ولكن في الفحص الثاني الذي أجراه الأطباء أشار الطباء أنها حامل بثلاثة أطفال .

تلقى الأبوان خبر التوائم الثلاثة بكثير من الإثارة . ولكن الأطباء قالوا لهما أن الطفل الثالث سيكون منغولياً ( مصاباً بالعارض داون) ونصحوها بالخضوع لعملية لإجهاض الجنين الثالث لتجنب خطر إجهاض الطفلين الآخرين والتشوهات الخلقية.

في المقابلة التي أجرتها الدايلي مايل مع السيدة بروير شرحت أن الأطباء نصحوها بالخضوع لإجهاض الطفل الذي سبولد منغولياً وإعطاء فرصة للطفلين الآخرين ولكنها رفضت نصيحتهم وقررت المضي بحملها ناشدة الرحمة الإلهية.
ولكن نظرة سريعة إلى فايسبوك الابوين بروير تظهر أن التوائم الثلاث يتمتعون جميعهم بصحة رائقة. لقد أنجبت هذه السيدة صبيين وبنتاً في الأسبوع 34 على الحمل وكان الأولاد الثلاثة في صحة جيدة.
انظروا إلى صور العائلة

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك