حقن الفيتامين C : لماذا يتجاهلون هذا العلاج ضد فيروس كورونا ؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نريد اليوم أن نكلمكم عن علاج طبيعي آخر.
لقد رأينا لأي درجة كان هناك تشكيك تجاه استعمال ال chloroquine في علاج مرضى فيروس كورونا، والسبب أنه دواء زهيد الثمن لا يفيد شركات الأدوية بشيء.
لكن الهيئات الصحية والطبية في العالم تتصرف بعدوانية أكثر بعشرة أضعاف تجاه العلاجات الطبيعية !

ليس فقط كان يجب اختبار دواء الكلوروكين على المرضى منذ بداية انتشار المرض. ولكن أيضاً هناك علاجات طبيعية واعدة جداً ويمكن أن تنقذ حياة الناس !

ومنها الحقن الوريدية بالفيتامين C :

أطباء من مدينة شانغهاي يقولون إنهم أنقذوا حياة مرضى بهذا الفيتامين
عندما يصل وضع المرضى إلى حال حرجة، إلى ضيق تنفس حاد، يكون قد فات الأوان عموماً على إعطائهم أدوية مضادة للفيروسات. فالمرضى في قسم العناية الفائقة لا يعودون يعانون من الفيروس بحد ذاته بل من الإصابات الخطرة التي تسبب بها الفيروس.
وهنا بالذات يمكن لحقن الفيتامين C في الوريد أن ينقذ حياة المريض.

نعرف أن هناك أطباء كباراً استخدموا في الماضي هذا العلاج بنجاح في محاربة الالتهابات الفيروسية مثل الالتهاب الرئوي.

برهنت دراسة أن الأشخاص المسنين، المصابين بالتهاب تنفسي حاد، قد تحسنت حالتهم عند تناول الفيتامين C عن طريق الفم. ومن المعروف أيضاً أن الفيتامين C يمكن أن ينقذ حياة المرضى المصابين بتسمم في الدم.

إذن يجب أن نبدأ فوراً باختبار حقنة الفيتامين C على المرضى في المستشفيات ! وهذا ما فعله الصينيون منذ بداية الوباء – يجب علينا الاعتراف أن الصينيين أقل خضوعاً لشركات الأدوية الكبرى ومنفتحين أكثر على العلاجات الطبيعية.
والنتائج الأولية مشجعة جداً !

إليكم ما أعلنه الدكتور ماو، مدير قسم الطوارئ في مستشفى كبير في شانغهاي.

  • “صرح الدكتور ماو أن فريقه عالج حوالى 50 حالة، تتراوح بين معتدلة وخطرة، من الإصابة بفيروس كورونا، بواسطة حقن المرضى بجرعات عالية من الفيتامين C.
  • “جرعة الفيتامين C كانت بين 10000 ملغ و20000 ملغ باليوم مدة 7 إلى 10 أيام، مع 10000ملغ للحالات المعتدلة و20000 للحالات الأكثر خطورة، بحسب حالة الرئة ودرجة التخثر.
  • “كل المرضى الذين تلقوا علاجاً بحقن الفيتامين C تحسنت حالتهم ولم تسجل أي حالة وفيات.

فيما يتعلق بمعدل الإقامة في المستشفى وهو 30 يوماً لكل مرضى Covid-19، فإن المرضى الذين تلقوا جرعة مرتفعة من حقن الفيتامين C، كانت إقامتهم في المستشفى قصيرة وتتراوح بين 3 و5 أيام، مقارنةً بمجموع المرضى.

“تحدث الدكتور ماو عن حالة خطرة بالذات كانت حالتها تتدهور سريعاً. فتم حقنها ب 50000 ملغ من الفيتامين خلال مدة 4 ساعات. استقرت حالة الرئتين عند المريض وتحسنت، في وقت قياسي، تحت العين الساهرة لفريق العناية المكثفة.
لم تُسجل أي تأثيرات جانبية في الحالات المعالجة بجرعات قوية من الفيتامين C”.

بالتأكيد، هذا التقرير غير كامل من الناحية العلمية مثله مثل الدراسة الاولية للبروفسور راوول عن ال chloroquine، لأنها أنجزت بالطرق المتوفرة. لكن هذه النتائج الأولية تبرر الإسراع في اختبار هذا العلاج في مستشفياتنا !!

لكننا لا نأمل كثيراً بحدوث هذا. فالمسؤولون عن القطاع الصحي لديهم أحكام مسبقة عن العلاج الطبيعي تفوق ب 10 أضعاف أحكامهم على دواء chloroquine. وهم لا يريدون خصوصاً أن يعطوا الحق لأولئك الذين يحاربون من أجل البدائل الطبيعية للأدوية. ولهذا السبب لن يقوموا باختبار هذا العلاج الطبيعي الواعد أيضاً.

اقرأ أيضاً: لماذا يعتبر العالم الشهير ديدييه راوول Didier Raoult أن تطوير لقاح لفيروس كورونا في 22 شهر “مجرد خيال علمي” ؟

المراجع

https://www.sante-corps-esprit.com/vitamine-c-contre-cancer
https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/7814237/
https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0012369216625643
https://journals.lww.com/HYDROCORTISONE_ASCORBIC_ACID_THIAMINE_USE
https://www.europereloaded.com/studies-approved-for-treating-covid-19/
http://www.orthomolecular.org/resources/omns/v16n18-fra.pdf

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.