مايو 14, 2018

عبارة يرجوكم أولادكم أن لا تعودوا لتكرارها. إنها تؤذيهم حقاً أكثر مما تتصورون !






مقارنة أولادكم مع أولاد آخرين من المدرسة أو مع أخوتهم وأخواتهم هو خطأ يجب أن لا نرتكبه أبداً… أبداً !

يخطئ بعض الأهل عندما يقولون عبارات مثل ” ابني ليس ذكياً مثل ابنك. سنرى عندما يكبر “، ” ابني البكر خجول أكثر من الصغير، لهذا ليس لديه أصدقاء. ابنتي الأخرى تنجح دائماً ولا تسبب مشاكل”. يجب أن ننتبه كثيراً للكلمات التي نستعملها لأن الأولاد يفهمون التفاصيل أكثر بكثير مما نعتقد، وهذا يؤدي على المدى الطويل إلى إصابتهم بصدمات عاطفياً تشلّهم نفسياً وتمنع تطورهم.

مجرد قيامكم بمقارنة أولادكم مع أشخاص آخرين، يزرع فيهم الشعور بالدونية ويجعل تقديرهم لأنفسهم سيئاً ومنحطاً، وهذا سوف يضرّ ضرراً فادحاً بنضوجهم العاطفي والنفسي.

اعترفوا وطبقوا فكرة أن كل ولد من أولادكم فريد من نوعه ومميز، ولديه مهاراته وخصائصه التي لا يشبه فيها أحد.
أحبوهم كلهم بنفس الطريقة وشجعوهم على النضوج، على تحمل المسؤوليات، وعلى الاستقلال الذاتي ليصبحوا أشخاصاً سعداء.
تربية أولادنا موضوع خطير جداً، إذن لا تقعوا في هذا الخطأ !

كلٌ منا معرض للوقوع في هذه المقارنات دون أن نعرف مقدار أذيتها لأولادنا، طبعاً كما يؤذينا أن يقارننا أحد نحن الكبار بشخص آخر. نرجو منكم من الآن فصاعداً تعهداً بعدم تكرار هذه المقارنات حفاظاً على مستقبل أولادكم واحترامهم لأنفسهم. اكتبوا تعهدكم في التعليقات هنا في موقع آي فراشة حتى تتذكروا الالتزام به دائماً. نشكركم على ثقتكم بِنَا.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.