عندما يتحول خبز الحياة إلى خبز الموت

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الخبز-ifarasha

اللكتينات هي بروتينات ملتصقة بالسكر. عبر آلاف السنين عمل الإنسان على زراعة القمح بطريقة دقيقة للحصول على كميات كبيرة من البروتينات ، فكانت النتيجة ان ازداد تركز لكتن الغلوتن في الوقت ذاته. ومما لا شك فيه ان هذا قد ساهم في هيمنة القمح كأحد المزروعات المفضلة التي تملك القدرة على مقاومة الحشرات.

إن لكتين الغلوتن هو الحل الداهية لحماية نبتة القمح من أعدائه الطبيعيين .

قد ينصدم بعض القراء عندما يسمع أن القمح” خبز الحياة ” ، يحتوي على قوة تدمر الصحة وعلى مضادات للعناصر الغذائية . إن لكتن الغلوتن قد طغى على البروتينات الأخرى الموجودة في القمح. والواقع أن الإنسان وليس الطبيعة، قد أمضى آلاف السنين في زراعته من أجل الحصول على كميات اكبر وأكبر من هذه البروتينات. ويحتوي الغلوتن أيضاً على معدلات عالية من excitotoxic l-aspartic و l-glutamic amino acids وهما مادتان يدمن عليهما الجسم بشكل كبير

تحتوي كل حبة على واحد ميكروغرام من الغلوتن. وهي كمية صغيرة لا يبدو انها تؤثر في كائن حجمه بحجم الإنسان. ولكن اللكتينات خطرة جداً حتى لو كانت بجرعات قليلة جداً وقد تكون قاتلة عندما نتنشقها او يتم حقننا بها بشكل مباشر في الدم. تشير مراكز الوقاية من السكري والسيطرة عليه إن 500 ميكروغرام من لكتن الرايسن الموجود في بزور الخروع قادرة على قتل انسان. يحتوي ربع رغيف من الخبز على 500 ميكروغرام من الغلوتن وهذه الكمية لو تم أخذها وتكريرها وحقنها مباشرة بالدم لاستطاعت أن تجلّط الدم وأن تسبب سكتة دماغية.

ولكن لحسن الحظ أننا غير معرضين لدخول الغلوتن إلى الجسم بهذه الطريقة والواقع أن تأثير لكتينات مثل الرايسين والغلوتن تنصب مباشرة على الجهاز الهضمي حيث تستطيع أن تسبب له ضرراً على صعيد أغشية الجهاز الهضمي المخاطية. المشكلة أن الغلوتن ولو كان بكميات قليلة يؤثر بعمق في صحتنا. فهو قادر على اختراق أغشية خلايا الأمعاء بسهولة .

إن الأذى الذي يسببه استهلاك غلوتن القمح كبير جداً على الأشخاص الذي يأخذون الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات التي تسبب تقرحات في الجهاز الهضمي. الاستهلاك المستمر للقمح وللأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات NSAIDs هو السبب وراء الدوامة التي يعيشها

المرضى. فالأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل ibuprofen و الاسبرين تزيد من ترشح الأمعاء وتؤدي إلى امتصاص كميات اكبر من المعتاد من غلوتن القمح المسبب للالتهابات. والالتهاب الناتج عن امتصاص غلوتن القمح هو السبب وراء الحاجة إلى أخذ ادوية الالتهابات NSAIDs التي الغاية منها التخفيف من الالتهابات

إحدى الطرق التي تساعد على تحديد مدى التأثيرات السلبية للكتين الغلوتن هو كثرة رواج مكمل الغليكوزامين . ففي الولايات المتحدة الأمريكية يباع سنوياً من مكمل الغليكوزامين حوالى ربع مليون دولار. والمصدر الأساسي من الغليكوزامين في الأسواق هو N-Acetylglucosamine الغني بالكيتين Chitine. ويُستعمل عادة الغليكوزامين للتخفيف من الالتهاب والألم. والواقع أننا لا نعاني من النقص فيه. ولكننا عندما نستهلك الغليكوزامين، يعمد غلوتن القمح إلى الالتصاق بالكيتين chitine بدل الالتصاق بأنسجتنا، وهذا ما يجنبنا تأثيرات غلوتن القمح السلبية. إن ملايين الناس الذين يخففون آلامهم عبر حقن الغليكوزامين والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات سيستفيدون أكثر إذا ما ألغوا القمح من رجيمهم الغذائي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.