هل تضعون على عينيكم نظارات شمس رخيصة ؟ بعد أن تقرأوا هذه القصة لن تعودوا إلى وضعها أبداً !

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظارات شمسية - ifarasha

قررت ديبورا كين ( Deborah Kane  49 سنة )، من مانشستر ببريطانيا، أن تروي قصتها للناس لتنبههم من خطورة استعمال نظارات الشمس الرخيصة على صحتهم.

ديبورا أم لولدين، وقد حدث معها شيء ارادت ان تخبر العالم به ليتجنبوا ما اصابها
شخّص الأطباء ان ديبورا تعاني من مرض السرطان لديها لأنها كانت تستعمل نظارات شمس رخيصة وقرروا استئصال عينها اليمنى!

النظارات الشمسية - ifarasha

نقلاً عن صحيفة الديلي ميل، تظن ديبورا أنها أصيبت بسرطان الجلد عندما كانت في عطلة وهي بعمر ال 15سنة. فقد أصيبت يومها بضربات شمس وحروق رهيبة، وكانت عينها هي الأكثر تأذياً بسبب أنها كانت تضع نظارات شمس رخيصة ليس فيها حماية كافية من الأشعة المضرة UV.

تقول ديبورا :” قراري بأن أشتري نظارات شمس رخيصة كلفني خسارة عيني. لذلك أريد أن أنذر النساء الأخريات من المخاطر التي يمكن أن يتعرضن لها”.

بدأت مشاكلها عندما كان عمرها 24 سنة، فقد قاموا وقتها باستئصال جزء من بشرتها عند العنق كانت مصابة بالسرطان. ظنت أنها شفيت وأنها أصبحت بصحة جيدة، ولكن بعمر ال 42، بدأ نظرها يضعف. عندما قامت بفحوصات طبية دقيقة، اكتشف الأطباء لديها حالة سرطان جلدي خبيث خلف عينها اليمنى.

قالت :” كنت غاضبة من نفسي ومحبطة جداً، لكن ما حدث قد حدث ولم يعد ينفع الندم”.
كان نمو الورم مهماً لدرجة أنه دفع عينها إلى خارج مكانها، وكان هناك إمكانية أن ينتشر نحو الدماغ. فلم يجدوا حلاً إلا أن يزيلوا العين. أكد الطبيب أن سبب السرطان هو الشمس، وتذكرت ديبورا فوراً يوم العطلة ذاك.

اليوم، ديبورا بصحة جيدة، لكنها بقيت بعيدة عن الشمس منذ سنوات. كل يوم، يجب أن تضع ضمادة على جفنها لأن عينها الاصطناعية لا تتحمل.

شرحت ديبورا وضعها : ” وجود عين واحدة فقط لدي لا يسبب لي مشكلة، وقد تعودت على مظهري. أنا أعمل معلمة، وأقود سيارة وأفعل كل ما تفعله الأمهات الأخريات “.
تضيف ديبورا :” أنا أنظر إلى الناحية الإيجابية. خسارة عيني أنقذت حياتي. أتمنى فقط أن تستطيع قصتي أن تنقذ أشخاصاً آخرين، وخصوصاً النساء اللواتي يحببن نظارات الشمس ويشترينها لأغراض جمالية فقط، بدون أن ينتبهوا إلى نوعيتها وإلى وظيفتها الأساسية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد