مايو 27, 2017

هذا الطبيب يأكل الخيار كل يوم، ثم لاحظ الناس كلهم أن هناك شيء تغير. هذا ما حدث له !




الخيار هو أحد الأطعمة التي نجدها غالباً في سلطاتنا. مع طعمه اللذيذ، وغناه بالماء وقيمته الغذائية المهمة، فإنه يضفي لمسة من الانتعاش على غذائنا ويعطي لجسمنا كمية مهمة من المواد الغذائية ومضادات الأكسدة الضرورية لحسن أداء وظائف الجسم. إنه طعام عليكم إدخاله في نظامكم الغذائي اليومي، إذا رغبتم في الحفاظ على جسم صحي ومتوازن. إليكم إذن من آي فراشة تأثيرات استهلاكه على جسمكم بحسب تجربة الدكتور Laurence Martin

في سباقنا الدائم مع الزمن والعدد الكبير من المهمات التي يتوجب علينا تنفيذها يومياً، الكثير منا يلجأون، وقت الراحة، إلى الفاست فود والأطعمة المجمدة السهلة التحضير. لكن هذه الأطعمة تحتوي كميات كبيرة من الدهون والملح والسكر، التي تؤدي إلى تراكم السموم في الجسم، مما يشجع على تخزين الدهون ويعرقل الأداء الجيد لجسمنا.

لكن لتتجنبوا حدوث هذا وتستعيدوا التوازن في جسمكم، يجب أن تلجأوا إلى عادات غذائية سليمة ترتكز على عدم تفويت الوجبات، وخصوصاً الفطور، وتحضير وجبات خفيفة صحية تساعد على محاربة نوبات الجوع، وشرب ما يكفي من الماء وخصوصاً أكل الفواكه والخضار الغنية بالمواد المغذية ومضادات الاكسدة.

الخيار مثلاً، هو أحد الأطعمة التي عليكم إضافتها بكل تأكيد إلى نظامكم الغذائي اليومي. ستجدون فيما يلي ما يفعله استهلاك الخيار لجسمكم !

لماذا تناول الخيار كل يوم مفيد للصحة ؟
تنظيف الجسم من السموم
للاستفادة إلى أقصى حد من فوائد الخيار، ننصح باستهلاكه غير مقشر. بالفعل، يحتوي قشر الخيار على مركب فينولي له فعالية مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة. علاوة على هذا، كلما كان الخيار مراً أكثر، كان تركيزه بمادة cucurbitacin (C) مرتفعاً، وهذا ما يرفع قدرته المضادة للالتهاب. وهذا بدون أن ننسى أن النسبة العالية من الماء في الخيار (95%) هي مصدر جيد لترطيب الجسم، وتأثيره المدر للبول ينشط وظيفة الكلى ويشجع على التخلص من الفضلات والسموم بواسطة البول والتعرق. بينما بالنسبة للمواد المغذية التي يحتويها، مثل الفيتامينات (A,B,C,E) والمعادن (كالسيوم، فوسفور، حديد، بوتاسيوم، مغنيزيوم…)، فإنها تقوي دفاعات جهازنا المناعي وتعزز قدرته على الحماية.

بشرة صحية أكثر
دوائر الخيار على محيط العينين، هي حيلة لم تعد معروفة. بالإضافة إلى تأثيره الخارجي، الخيار ينظف جلدنا، يحسن الحالة العامة لجسمنا. نظراً لدوره كمنظف للجسم ومضاد للالتهابات، فهو يساعد في التخفيف من الالتهابات التي تتسبب في العديد من المشاكل الجلدية مثل حب الشباب، ويعطل مفعول الجذور الحرة المسؤولة عن الشيخوخة المبكرة في الخلايا. بالإضافة إلى هذا، يساهم غنى الخيار بالسيليس في تقوية مختلف أنسجة الجسم، بما فيها الجلد، وهذا ما يساعد في الحصول على بشرة مالسة، نقية ومشدودة.


عملية هضم وحرق للدهون أفضل

الخيار غني بالماء، بالألياف والمواد المغذية، وهو حليف حقيقي النحافة. عندما نستهلكه كل يوم، يساعدنا على تحسين الهضم، على محاربة مختلف اضطرابات الهضم وعلى إصلاح الغشاء المخاطي وغشاء المعدة. بالإضافة إلى أن تأثيره المدر للبول وخصائصه المنشطة لعملية الأيض تشجع على حرق الدهون والتخلص منها، وهذا ما يترجم بفقدان وزن ملحوظ وفعال.
نضيف إلى هذا أن دراسة يابانية كشفت أن الخيار يساهم في فقدان الوزن بفضل مؤشر مضغه العالي. فقد تبين أن النساء اللواتي يستهلكن أطعمة تتطلب مضغاً أكثر، هن أنحف من اللواتي يفضلن الأطعمة الطرية.

التخلص من رائحة الفم الكريهة بشكل فعال
نتيجة تكاثر البكتيريا في تجويف الفم، فإن رائحة الفم الكريهة هي إحدى المشاكل الأكثر انتشاراً والأكثر إزعاجاً. من المهم أن نحافظ على صحة الفم وأن نعالج كل تسوس أو التهاب في اللثة يمكن أن يكون سبباً له. للمساعدة في التخلص من رائحة الفم، ضعوا دائرة سميكة من الخيار على سقف حلقكم واحتفظوا بها مدة 30 دقيقة. خصائص الخيار المضادة للبكتيريا وكذلك غناه بالماء يشجع على إفراز اللعاب، وعلى التخلص من البكتيريا الممرضة المسؤولة عن الرائحة الكريهة.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من ifarasha مفيدة، شاركوها مع أقاربكم وأصدقائكم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك