أغسطس 5, 2017

7 إشارات إلى أن جسمكم مليء بالسموم




نحن محاطون بالسموم، الهواء الذي نتنفسه ملوث، المبيدات الحشرية والهورمونات في أطعمتنا. هناك سموم أخرى قد تتأتى من منتجات العناية الشخصية، أو بسبب الانفعالات السلبية والقلق، التبغ، الكحول والأدوية.
هذه السموم تشكل خطراً كبيراً على جسمنا إذا تجاهلناها. من المهم جداً أن ننظف جسمنا من وقت لآخر. هناك بضعة عوارض تشير إلى أننا يجب أن نزيل هذه السموم من جسمنا.

1- الأرق
الأرق يمكن أن يشير إلى أن لدينا سموم في الأنسجة وهذا قد يسدّ الدورة الدموية. هذه السموم يمكن أن تحدّ من كمية الميلاتونين التي يفرزها الجسم وتؤدي إلى تأثير كارثي عندما يتعلق الأمر بالحصول على نوم مجدد وطبيعي.

2- المشاكل الجنسية
قد يكون غريباً أن نعرف أن أغلب الوصفات الطبية والمستحضرات التي تعالج المشاكل الجنسية، يمكننا أن نحلّها ببرنامج تنظيف من السموم. أعضاؤكم الجنسية، كما كل عضو في الجسم ووظائفها، يمكن أن تتضرر عندما يكون هناك الكثير من السموم.

3- نقص الطاقة
الشعور المستمر بالتعب هو مؤشر على الحمل الزائد من السموم. مشروبات الطاقة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين لا تقوم إلا بمفاقمة المشكلة على المدى الطويل. هذه المشروبات تزيد العبء على الكبد، وتخفض الطاقة.
تنظيف القولون بالترافق مع برنامج لتنظيف الجسم من السموم يمكن أن يساعدكم على التخلص من الفضلات لتشعروا بأنكم أخف.


4- ألم غير مفهوم السبب/ تصلب
عندما يكون هناك سموم في الجسم، تكونون أكثر عرضة للمعاناة من الالتهاب، لأن أغلب الأطعمة والأشربة التي تسبب التسمم تسبب أيضاً التهاباً.

5- أوجاع الرأس والسموم
أوجاع الرأس يمكن أن تكون نتيجة سموم تؤثر على الجهاز العصبي المركزي. قبل أن تجربوا دواءً مسكناً آخر أو إذا كنتم لا تريدون أن تصابوا بهذه الأوجاع في الرأس لبقية حياتكم، جربوا نظاماً لتنظيف الجسم من السموم لتروا إذا كانت المشكلة ليست بسبب السموم. اعلموا أن أوجاع الرأس يمكن أن تتفاقم في خلال عملية التنظيف، لكن عندما تنتهي، يجب أن تختفي أو على الأقل تتراجع أعراضها.

6- مشاكل البشرة
التهاب البشرة، العدّ الوردي وحكاك الجلد هي أعراض لتراكم مواد سامة، يحاول جسمنا أن يزيلها بشكل طبيعي. لن يساعدكم العلاج الطبي العادي إذا كان سبب مشاكل جلدكم هو السموم المفرطة في الجسم.
في هذه الحالة، تنظيف الجسم من السموم غالباً ما يكون مصحوباً بطفح جلدي ومشاكل جلدية أخرى، وخصوصاً إذا تحررت سموم عديدة. هذه التأثيرات ستختفي عندما تنتهي العملية لذلك يجب ألا تظنوا أن المشكلة تفاقمت.

7- الوزن الزائد – زيادة دهون البطن
إذا لم يكن وزنكم مثالياً، وحتى بعد بضع محاولات فاشلة للريجيم، قد تعانون من تراكم السموم في جسمكم.
تغيير أسلوب حياتكم عن طريق إدخال أطعمة صحية لن ينجح كما تظنون إذا كان هناك فضلات تمنع امتصاص الفيتامينات والمعادن. تسبب السموم خللاً في قدرة الجسم على التحكم بمستوى السكر في الدم وفي عملية أيض الكولسترول.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من آي فراشة مفيدة، لا تترددوا في مشاركتها مع غيركم.

شارك أصدقائك:
وسوم:

أضف تعليقك